السبت، 28 يناير 2023

جسور الرباط تناقش كتاب "مفهوم الحرية" لعبد الله العروي

 

جسور الرباط تناقش كتاب "مفهوم الحرية" لعبد الله العروي


تناقش جسور القراءة بعاصمة الأنوار والثقافة، في لقاء جديد كتاب «مفهوم الحرية» للمفكر المغربي عبد الله العروي، وذلك يوم الأحد 05 فبراير 2023، ابتداء من الساعة الثالثة زوالا، بمقهى الموناليزا بشارع محمد الخامس.



يحتل مفهوم الحرية مكانة بارزة في سلسلة المفاهيم التي بحث فيها عبد الله العروي (التاريخ، العقل، الدولة، الأُدلوجة)، نطالع في هذا الكتاب الذي خصصه العروي عن مفهوم الحريّة ليست من زاوية المفاهيم المعجمية، بل من زاوية المفهوم كسيرورة تاريخية وسياسية غيرت مجرى التاريخ. بتحليل ثقافي للمفهوم والغوصِ في أعماقهِ والتعرُّفِ على حيثياتهِ.


عبد الله العروي مؤرخ ومفكر مغربي، انشغل بالسياسية بضع سنوات ثم تفرغ للفكر والتدريس. ربط تحقق النهضة العربية بنقد فكر التراث واستيعاب فكر الحداثة، وركز أكثر على دراسة التاريخ. أغنى المكتبة العربية والفرنسية بأكثر من 30 مؤلفا.


يعتمد عبد الله العروي المنهج التاريخي لرصد وتتبع مستويات ممارسة الحرية في المجتمع العربي الإسلامي، والكشف عن تعييناتها الإمبريقية. واعتمادًا على خبرته التاريخية، فإنه يقدم عددًا من الأدلة والرموز التي تكشف عن أشكال ممارسة هذه الحرية، متجاوزًا بذلك، تحديد مفهوم الحرية انطلاقًا من المنظور الفقهي الذي اعتمد عليه المستشرقون في بحثهم مشكلة الحرية في المجتمع العربي الإسلامي التقليدي، ليثبتوا فكرة انعدام الحرية بهذا المجتمع وسيادة الاستبداد داخله.


فلا دولة إلا دولة الحرية ولا عقل إلا العقل الحر، وقد حدد الحرية في كونها شعارًا ونظرية وممارسة، الحرية بوصفها نظرية غير متواجدة في الثقافة العربية الإسلامية الكلاسيكية. أما بوصفها ممارسة، فهي موجودة في المجتمع الإسلامي الكلاسيكي. أما شعارًا، فهو ما ظهرت به الحرية في سياق أيديولوجيات تنادي بالتحرر من الاستعمار مثلاً فيما بعد.

جسور فاس تناقش رواية عراب العرب أحمد خالد توفيق


جسور فاس تناقش رواية عراب العرب أحمد خالد توفيق

تضرب جسور القراءة فرع فاس موعد جديد لمناقشة رواية "يوتوبيا" للكاتب المصري أحمد خالد توفيق، وذلك يوم الأحد 05 فبراير 2023، بنادي التعليم بشارع محمد السلاوي، ابتداء من الساعة الثالثة زوالا.


رواية "يوتوبيا" تنتمي لصنف ديستوبيا أو أدب الفوضى، وهو عالم ينتصر فيه الشر ويسود فيه الظلم والقهر، ومن أشهر من كتب في هذا النمط جورج أرويل في رائعته 1984. يحاول الراحل أحمد خالد توفيق الشهير لدى جيل الشباب بالعراب في روايته يوتوبيا، تقديم لمحة مستقبلية عن المجتمعات العربية في مرحلة ما بعد النيولوبيرالية، وعما ستؤول إليه الأوضاع الاجتماعية في ظل الركود الاقتصادي الحالي والاخفاق التنموي والانبطاح التام للمؤسسات المالية الدولية.


يعتبر أحمد خالد توفيق أديب الشباب الأول في الوطن العربي والذي حبّب الكثير في القراءة برواياته المشوقة وأسلوبه المتميز والساخر وشخصياته الفريدة-مثل رفعت إسماعيل-ولقربه من الشباب فكريًا وتواصله الدائم معهم، كما أن رواياته دائمًا ما تتناول الشعب المصري وما قد يحدث للبلاد في المستقبل.


تحمل الرواية بين طياتها العديد من المعاني، هي رسائل تحذير من نذر مستقبل سوداوي مُظلم تتضح معالمه في الأفق، بعد أن أمعنت الحكومات المتعاقبة في تنزيل توجيهات المؤسسات الدولية المالية التي يغلب عليها طابع النيوليبرالية وهي عقيدة اقتصادية تقوم أساساً على مبادئ تحرير الأسواق والتبادل الحر والخصخصة والتقشف. وفي سبيل ذلك يجب توفير بيئة حاضنة للاستثمار ومن خلال تطوير البنية التحتية وتخفيض الضرائب على الشركات. كما لابد من تقليل التكاليف والأعباء الاجتماعية إلى أقصى حد، بل وخصخصة المرافق العمومية وهي توجهات تُبَرَر دوماً بكونها آليات لتحريك قوى الانتاج وزيادة الثروة الوطنية.


يوتوبيا مدينة تغيب فيها الهوية الانسانية، تنتفي فيها المثل والاخلاق لا هم فيها إلا إشباع الشهوات الحسية والجسدية، وسُكانها يعيشون في حالة قلق دائم من الخطر القادم من الجانب الآخر من يوتوبيا وتوجس دائم من إمكانية انفجار ثورة الفقراء.

الثلاثاء، 24 يناير 2023

القائمة الطويلة للجائزة العالمية للرواية العربية عام 2023

 

القائمة الطويلة للجائزة العالمية للرواية العربية عام 2023


أعلنت اليوم الجائزة العالمية للرواية العربية عن الروايات المرشّحة للقائمة الطويلة بدورتها للعام 2023، والتي تبلغ قيمة جائزتها 50 ألف دولار أمريكي، حيث تتضمن القائمة 16 رواية. تشتمل القائمة على كتّاب من تسع دول عربية، تتراوح أعمارهم بين 40 و77 عاماً.


جرى اختيار القائمة الطويلة من لجنة تحكيم مكوّنة من خمسة أعضاء، برئاسة الكاتب والروائي المغربي محمد الأشعري، وعضوية كل من ريم بسيوني، أكاديمية وروائية مصرية؛ وتيتز روك، أستاذ جامعي ومترجم سويدي؛ وعزيزة الطائي، كاتبة وأكاديمية عُمانية؛ وفضيلة الفاروق، روائية وباحثة وصحافية جزائرية.


شهدت هذه الدورة وصول تسعة كتّاب للمرة الأولى إلى القائمة الطويلة، من بينهم الكاتبين المغربيين محمد الهرادي برواية "معزوفة الأرنب"منشورات المتوسط، وربيعة ريحان عن دار العين برواية "بيتنا الكبير"، ومن الجزائر عن دار الدواية للنشر والتوزيع الصديق حاج أحمد برواية "مَنّا"، من دولة مصر نجد مي التلمساني برواية "الكل يقول أحبك" دار الشروق وكذلك أحمد الفخراني برواية "بار ليالينا" عن نفس الدار، ومن الأردن قاسم توفيق برواية "ليلة واحدة تكفي" الآن ناشرون وموزعون، وعن منشورات الربيع السورية سوسن جميل حسن رواية "اسمي زيزفون"، منشورات ميسكلياني فاطمة عبد الحميد من السعودية برواية "الأفق الأعلى"، ومن عمان عن دار رشم زهران القاسمي برواية "تغريبة القافر".


كما شهدت الدورة الحالية من الجائزة وصول كُتّاب إلى القائمة الطويلة وصلوا إلى المراحل الأخيرة للجائزة سابقاً، وهم عائشة إبراهيم من ليبيا برواية "صندوق الرمل" منشورات المتوسط؛ نشوى بن شتوان الليبية عن منشورات تكوين برواية "كونشيرتو قورينا إدواردو"؛ أزهر جرجيس من دولة العراق برواية "حجر السعادة" دار الرافدين؛ لينا هويان الحسن السورية دار الآداب برواية "حاكمة القلعتين"؛ المصرية ميرال الطحاوي عن دار العين "أيام الشمس المشرقة"؛ وعن نفس الدار أحمد عبد اللطيف برواية "عصور دانيال في مدينة الخيوط"؛ ومن مصر أيضا ناصر عراق عن دار الشروق برواية "الأنتكخانة".



وتعالج رواياتهم قضايا متنوعة، من الهجرة وتجربة المنفى واللجوء، إلى العلاقات الإنسانية، سواءً منها العابر أو العميق. كما تستكشف الروايات عالم الطفولة وتجارب التحول من الطفولة إلى النضج، مُظهرةً من خلال ذلك الاضطرابات السياسية المتشعبة وشتى الصراعات الفردية والجماعية. في الروايات نجد السخرية والواقعية السحرية والديستوبيا والرمزية، كما نجد محاولات لاستثمار التراث الشعبي والحكايات الشفاهية من أجل فهم القضايا السياسية والاجتماعية الراهنة. تسعى شخصيات عديدة في هذه الأعمال إلى تدوين الأحداث التاريخية والحفاظ على التراث الثقافي والتاريخ الأُسَري العائد إلى أزمنة ماضية، إلى جانب الهوس بفعل الإبداع نفسه. ومن المجازات المتكررة في هذه الروايات، صورة الأرشيف الذي يرمز للرقابة وسيطرتها على حياة المواطنين. وثمة نماذج متعددة تبين التوترات المصاغة بحذق بين الحدود المشتركة لكل من التاريخ والقصص والسيرة.


كتاب الأدب والغربة موضوع نقاش جسور حي الحسني


كتاب الأدب والغربة موضوع نقاش جسور حي الحسني 



        تناقش جسور القراءة فرع الحي الحسني – الدار البيضاء، في لقاء جديد نهاية هذا الأسبوع، كتاب الأدب والغرابة للكاتب المغربي عبد الفتاح كيليطو، وذلك يوم الأحد 29 يناير 2023، بمقهى الأنس بالحي الحسني،  ابتداء من الساعة الثالثة عصرا.


توج الناقد والأديب المغربي عبد الفتاح كيليطو في بداية هذه السنة بجائزة الملك فيصل العالمية في فرع اللغة العربية والأدب. ويعد من أهم رواد النقد العربي الحديث إلى جانب عبد الكبير الخطيبي وموريس أبو ناضر وعبد السلام المسدي وكمال أبو ديب وعبد الله الغذامي وحسين الواد وجمال الدين بن الشيخ ومحمد مفتاح وجميل شاكر وسمير المرزوقي وصلاح فضل وخالدة سعيد ومحمد بنيس وأدونيس، وعبد الفتاح كيليطو أكاديمي متخصص في الأدبين العربي والفرنسي، وهو من أبرز النقاد المغاربة في المنطقتين العربية والفرنكفونية، ويتميز بأسلوبه الذي يزاوج بين النقد والحكي، ويَثِبُ فيه بين الشخصيات والأحداث التاريخية، وبين اللغات والثقافات.


تميز عبد الفتاح كليطو بدراسة الثقافة العربية الكلاسيكية بمناهج نقدية أكثر حداثة وتجريبا وتأصيلا بسبب انفتاحه على الأدب الغربي ومناهجه النقدية، واطلاعه العميق على التراث العربي القديم. ومن أهم كتبه النقدية التي أثارت ضجة كبرى في الساحة الثقافية كتاب "الأدب والغرابة" الذي صدر عن دار الطليعة اللبنانية ببيروت في طبعته الأولى سنة 1982م في 117 صفحة من الحجم المتوسط. هذه المقالات كتبت في سنوات عقد السبعين ونشرت في منابر ثقافية عدة.


من كتبه: الأدب والغرابةموضوع نقاش اللقاء المقبل، الحكاية والتأويل، الكتابة والتناسخ، والغائب وهو عبارة عن كتاب في دراسة مقامات الحريري، والمقامات والأنساق الثقافية، ولسان آدم والخيط والإبرة. وألف بالفرنسية كتبا لها قيمة كبرى في المعالجة النقدية والتحليل الأدبي وتأويل النصوص.



الخميس، 19 يناير 2023

"الموتشو" عمل جديد للكاتب حسن أوريد


"الموتشو" عمل جديد للكاتب حسن أوريد

     صدر مؤخرا للكاتب والمفكر المغربي الدكتور حسن أوريد، كتاب جديد عن منشورات المتوسط -إيطاليا، الإصدار الجديد عبارة عن رواية تحمل عنوان "الموتشو"، جاءت الرواية في 432 صفحة من القطع المتوسط.

عن الكاتب:

        حسن أوريد: كاتب ومفكر مغربي من مواليد 1962. حاصل على دكتوراه الدولة في العلوم السياسية. شغل منصب أستاذ العلوم السياسية بجامعة محمد الخامس. له إسهامات فكرية وأدبية باللغة العربية والفرنسية. من أعماله الأدبية: "الحديث والشجن"، و"الموريسكي"، و"سيرة حمار"، و"سنترا"، و"ربيع قرطبة"، و"رباط المتنبّي"، و"زينة الدنيا".



عن العمل الأدبي "الموتشو"

         في هذا العمل الجديد للدكتور حسن أوريد يضعنا أمام مرافعة أدبية لمِا أصاب العالم العربي، وما يتوزعه، وعلاقته بالآخر، منذ الفترة المؤسسة، مع حلم الوحدة، وما رافقها من انكسار، إلى الربيع العربي، فالأصولية، حتَّى موجة التطبيع.

        ذات صيف حيث تبدو مدينة الدار البيضاء، عادية بصخبها وزحامها وقيظها، يذرع أمين الكوهن، فتى ذو توجُّه يساري من براعم حركة «20 فبراير»، شوارعها في اتِّجاه مقرِّ الجريدة ذات التوجُّه الإسلامي التي يشتغل بها.

        ما يلبث أن يهتزَّ السرد من خلال قصَّة بنيس، الشخصية المُسنَّة والمطّلعة، حيث أُصيب بحادثة سير، أَفقدتْهُ الذاكرة، ودفعتْهُ إلى اختلاط الأزمنة. بنيس كان شاهداً على التحوُّلات الكبرى التي جرت على العالم العربي، بأحلامه وجراحه واهتزازاته. وهنا سيكون تعبيراً شفافاً عن حالة فقدان الذاكرة وتداخل الأزمنة التي مسَّت العالم العربي.

        في غمرة انشغال أمين "الموتشو" - وهو اللقب الذي أطلقه عليه بنيس - بالحادثة التي أصابت صديقه العجوز، تستغني الجريدة عنه. وكانت مرحلة التسويات والواقعية قد بدأت، ولا يبقى للموتشو إلَّا أن يُكبُّ على الجسد الواهن للمريض، ويسعى أن يُرتِّب هذيانه.

        يتعرَّف في غمرة تردُّده إلى مستشفى ابن رُشد على طبيبة بنيس، المحجَّبة، نعيمة بلحاج. تتطوَّر العلاقة في ملابسات متشعِّبة بين إقدام وإحجام. ترمي مصادفات الحياة بالموتشو في علاقة صداقة مع إستير، جارته الموزَّعة بين جذورها المغربية وهُويَّتها الإسرائيلية.

        تتطوَّر خيوط الحكي في حركة دائرة، يرسمها حسن أوريد بمبضع جراح يشق جسدنا، فنخاله يريد أن يستأصل عضواً ما، ولكن سرعان ما نكتشف أنه يحاول إصلاح عطبه، وسرعان ما سنكتشف أن حسن أوريد، في هذه الرواية، يُنجز عملاً أدبياً وفكرياً في الآن ذاته.


نطالع من الكتاب:

- كيف تُلقي بالتعلَّة على إسرائيل؟ أنتَ؟

- وكيف تُنزِّه إسرائيل، وتنظر إليها كمثال؟ أنتَ؟

- إسرائيل دولة ديمقراطية.

- لساكنتها اليهود. كما كانت أمريكا ديمقراطية لساكنتها البيض، من غير الإنسان الأسود ... اسمع يا محند، نبع الغرب آسن، ومَن يقول لكَ بهذا نتاج للغرب، من خلال ثقافته، ومنظومته الفكرية ... هو ذا المشكل، أو مثلما قال أبو حيَّان التوحيدي: إلى متى نبتلع السموم ونحن نظنُّ أن الشفاء فيها.

- لا يمكن أن أجاريكَ في تحليلكَ يا أمين ...

- أفهم جرحكَ الوجودي يا محند. وهو جرحنا جميعاً ... أعرف ما تستشعره منذ اعتقال ناشطي الريف، والحكم عليهم بأحكام قاسية. من المؤكّد أن هناك أشياء لدى الأمازيغي لا أدركها، ولكني لا أريد أن نتحوّل إلى شيع وطوائف .. عدالة لكلّ طائفة، وحرِّيَّة لكلّ طائفة ... حينما تُجتزأ العدالة، وتُجرى بناء على طوائف تكفّ أن تكون عدالة ...


عربي باي