السبت، 29 فبراير 2020

ورشة القراءة التفاعلية بإعدادية طرفة بن العبد

 


في إطار انفتاح جسور القراءة على الفضاء السوسيوتربوي، وبشراكة مع النادي الثقافي لمؤسسة طرفة بن العبد الإعدادية بسيدي البرنوصي، تم تنظيم أمس السبت ورشة القراءة التفاعلية، استفاد منها تلميذات وتلاميذ الإعدادية، وقد أغنت قصص عبد السلام البقالي نقاش الورشة. تعد هذه الورشة القرائية أول نشاط من نوعه لجسور القراءة هاته السنة داخل مؤسسة تعليمية.



 برنامج الورشة كان حافلا بمجموعة من الأنشطة، افتتح بآيات من الذكر الحكيم تلاها على مسامعنا التلميذ عبيد اعراب وأعقبها تحية النشيد الوطني، ثم كلمة للمشرف العام على النشاط ربيع فاتح نيابة عن أعضاء جسور القراءة، و كذا كلمة الأستاذة سهام عيار نيابة عن المؤسسة، ثم أعقبها مجموعة من الابداعات الشعرية والكلمات الترحيبية التي أداها بعض من تلاميذ طرفة بن العبد باللغتين العربية والفرنسية، كما تم إهداء قصيدة شعرية خاصة من تلميذة فاطمة الزهراء زهدي لجسور القراءة، ثم كانت للتلاميذ وقفة تعريفية لعبد السلام البقالي...



 تم تقسيم التلاميذ حسب المستويات الدراسية الثلاث لمناقشة قصص عبد السلم البقالي بمعية الأطر التربوية بالمؤسسة و كذا أعضاء جمعية جسور القراءة، في جو من الحماس والشعلة المتقدة في التلاميذ، تم تناول القصص التي قرأها التلاميذ وأهم الخلاصات والاستنتاجات والقيم التي تطرق لها القاص عبد السلام البقالي في قصصه المتنوعة.

 الورشات جرت على شكل تفاعلي حاول من خلالها المشرفين على  كل مستوى إعطاء التلاميذ الفرصة للتعبير عن أفكارهم بخصوص قراءتهم وكذا وجهات نظرهم في بعض قصص الكاتب البقالي والعبر والقيم التي خلصوا لها، وقد عرفت الورشات جوا حماسيا رائعا، أظهرت مواهب التلاميذ اليافعين في القراءة وكذا في الكتابة والالقاء.



من جهة أخرى حرص أعضاء الجمعية والأطر التربوية على بذل كل جهدهم من أجل إنجاح الورشة وإعطاء الكلمة لكل تلميذ وتلميذة، الأمر الذي خلق جوا نقاشيا خلاقا، ثم في نهاية الورشة قدم كل ممثل عن المجموعات الثلاث تقريرا وخلاصة ما استفادوا منه من خلال مشاركتهم امام الحضور، في مفاجأة من طرف التلاميذ قاموا بإعداد شريط تعريفي للكاتب الشاب أيوب بوغضن رحمه الله الذي تمت قراءة الفاتحة على روحه، وفي جو تخللته مشاعر مختلطة بين الفرح والحزن قدمت تلميذة لبنى اللواح لوحة تذكارية قامت برسم بورتري للكانب الراحل أيوب بوغضن في مساهمة رمزية منها كان لها الوقع والأثر البالغ في نفوس أعضاء الجمعية.



في ختام اللقاء قدم مدير إعدادية طرفة بن العبد علي  لكسيري كلمة ختامية شكر من خلالها الأطر وأعضاء الجمعية، وأكد على أن أبواب المؤسسة مفتوحة في وجه الجمعية، كما قدم رئيس الجمعية كلمة شكر من خلالها التلاميذ على حسن الاستقبال واللوحات الفنية التي قدموها، و شكر أيضا مدير المؤسسة الأطر التربوية العاملة في المؤسسة على رأسها لالة لطيفة الادريسي، نادية راجي، وسهام عيار القائمين على النادي الثقافي، وكذا الشكر الموجه لجمعية اباء و أولياء التلاميذ عبد العزيز العرعاري، مليكة الصبراوي، منير الحنين، فؤاد الحفياني.
 
وقدر سهر التلاميذ على نجاح هذه الورشة، تنظيما وإعدادا: فكانوا كخلية نحل منظم وشكلت اللجنة التنظيمية كل من التلاميذ رحمة الموذن، خلود العكوشي، مريم بستان، وصال محفوظي، هبة شيبوب، خنساء الغازي، زينب الشرقاوي الترماسي، ايمن موخيكا، زهير الدازي، يوسف وضيح، في الوقت الذي شاركت جسور القراءة بالأعضاء الآتية أسماءهم ربيع فاتج، سفانة إيراوي، إيمان مكرم، عبد الواحد واتيقي، في المجموعة الأولى التي اشتغلت مع السنة أولى إعدادي، في حين أطر المستوى الثانية إعدادي كل من فاطمة الزهراء المناني وسكينة مفتاحي وأميمة فتيح، في الوقت الذي أطر المستوى الثالثة إعدادي كل من فاطمة الزهراء الخطابي وعبد الحكيم إدعلي وعبد الفتاح مجاهد.
اعلان 1
اعلان 2

0 التعليقات :

إرسال تعليق

عربي باي